i i %

نظرة عن قرب على عالم الأسماك المدهش

سابرينا لين
فبراير 2024
حصان البحر نوع من الأسماك، فهو يملك خياشيم ومثانة هوائية

ماذا تأكل الأسماك؟ ما هي خصائص الأسماك وما هي الصفات المشتركة بين أنواعها المختلفة؟

في هذا الشهر، نسلط دائرة الضوء على الأسماك. وقبل أن نغوص عميقًا في كل ما يتعلق بأصدقائنا الأسماك، دعونا نتوقف قليلًا في محطة جانبية.

هل جمع كلمة سمكة هو "سمك" أم "أسماك"؟ حسنًا، الكلمتان صحيحتان، والصحيح استخدام الجمع "سمك" عند الإشارة إلى سمكتين أو أكثر من نفس النوع، و"أسماك" عن الإشارة إلى سمكتين أو أكثر من أنواع مختلفة. وعلى هذا الأساس، فإننا عند الإشارة إلى سمكتين أو ثلاث أو أكثر من أسماك موراي ذات الحافة الصفراء فإننا نستخدم جمع "سمك"، أما عند الإشارة إلى مجموعة تضم ثلاثًا من أسماك موراي ذاك الحافة الصفراء، واثنتان من مراقب النجوم الشمالي (التي تعرف أيضًا باسم سمكة البلم)، وسمكة تريفالي عملاقة واحدة وسمكة مياس (السمكة الزرقاء) واحدة، فإننا عندها نستخدم الجمع "أسماك".

الآن وقد انتهينا من توضيح هذه النقطة، فلنبدأ استكشاف عالم الأسماك لنتعرف أكثر على هذه الكائنات التي تعتبر الأكثر تعدادًا في عائلة الفقاريات. تعرفوا على ما تأكله الأسماك وعلى خصائصها المختلفة. تعلموا كيفية التفريق بين الأسماك العظمية (osteichthyes) والأسماك الغضروفية (chondrichthyes)، واكتشفوا أساليب التكيف العديدة التي توظفها الأسماك لحماية نفسها وضمان بقائها.

رسالة ترحيب من سابرينا

سابرينا هي مديرة علم الحيوان في سي وورلد جزيرة ياس، أبوظبي. تعمل سابرينا مع سي وورلد منذ 18 عامًا، وينصب تركيزها بشكل أساسي على تربية كائنات المياه المالحة الاستوائية الكبيرة، بما في ذلك الأسماك العظمية وأسماك القرش واللخمات والأنقليس واللافقاريات. وقد عملت سابرينا على مدار مسيرتها المهنية مع فرق عمل مختلفة ومع كائنات متنوعة، ونجحت في إطلاق برامج تفاعلية للزوار منها تجارب إطعام اللخمة والسباحة مع أسماك القرش. ساهمت سابرينا بدور أساسي في المرحلة السابقة لافتتاح عالم المحيط اللانهائي من خلال التأكد من تأقلم الكائنات بشكل تام في بيئتها الجديدة، والمساهمة في إطلاق تجربة "سي فينتشر" في أبوظبي.

مواطن عيش الأسماك: أين تعيش الأسماك؟

تعيش الأسماك إما في المياه العذبة أو المياه المالحة. وتشمل قائمة مواطن عيشها البحيرات والبرك والأنهار وجداول الماء والينابيع والأراضي الرطبة والقنوات وخزانات المياه والشعاب المرجانية وغابات عشب البحر العملاق والخلجان ومواطن عيش أعماق البحار مثل السهول السحيقة والفوهات الحرارية المائية وبحيرات التسريب الباردة.

العوامل المؤثرة على مواطن عيش الأسماك

تختار الأسماك مواطن عيشها بناء على عوامل عديدة، منها توفر الغذاء وكمية الضوء ومستويات الأكسجين والمنافسة على الموارد المتاحة ومخاطر الافتراس. وإذا تساوت كافة العوامل فإن الأسماك تختار موطن عيشها الذي يتيح لها تحقيق الحد الأقصى من صافي مكاسب الطاقة.

ولتبسيط الأمر، فإن موطن العيش المثالي يتيح قدرًا من المزايا (نتيجة وفرة الفرائس على سبيل المثال) يفوق المخاطر (كتواجد العديد من المفترسين على سبيل المثال). فالعامل الأول يسهل العثور على الغذاء، بينما الآخر يعني فقدان الكثير من الطاقة في محاولات تفادي الكائنات المفترسة والفرار منها. ومن المهم أيضًا الإشارة إلى أن مواطن العيش المفضلة لدى الأسماك قد تتغير خلال دورة حياتها.

سرب من أسماك الشريط بارزة الشفاه التي تتميز بألوان زاهية

حقائق علمية عن الأسماك: ما هي السمكة؟

الأسماك مجموعة من الكائنات المائية، وهي من الفقاريات مثلنا، أي أن جميع الأسماك لديها هيكل فقاري في جسمها. وبينما نمتاز نحن البشر بأننا كائنات من ذوات الدم الحار، نتنفس الهواء وينمو لنا الشعر ونتغذى في طفولتنا على الحليب، فإن غالبية الأسماك هي من ذوات الدم البارد التي تعيش تحت الماء، تنمو لها زعانف وتحصل على الأكسجين اللازم لحياتها من الماء.

تندرج جميع الأسماك تحت ثلاث مجموعات هي: عديمات الفك أو اللافكيات (Agnatha)، والأسماك العظمية (Osteichthyes) والأسماك الغضروفية (Chondrichthyes). وفيما يلي موجز للتصنيف العلمي للأسماك:

المملكة: المملكة الحيوانية

الشعبة: الحبليات

الشعبة الفرعية: الفقاريات

الأقسام/ الطوائف عليا: اللافكيات (Agnatha)، الفكيات (Gnathostomata)

الصفوف: مستديرات الفم (تحت: اللافكيات)، الأسماك الغضروفية (تحت: الفكيات)، الأسماك العظمية (تحت: الفكيات)

صف مستديرات الفم (Cyclostomata): أسماك عديمة الفك

أحد الخصائص الرئيسية للأسماك ضمن الطائفة العلوية (اللافكيات) هي عدم امتلاكها لفك في فمها. وبدلًا من الفك، فإنها تمتاز بفم مستدير وصفوف من الأسنان. سمكة لامبري الطفيلية والأسماك المخاطية هي أمثلة على اللافكيات من الأسماك، إلا أن بعض العلماء لا يصنفون هذه الأنواع كأسماك حقيقية لأنها تملك هيكلًا عظميًا بدائيًا.

صف الأسماك الغضروفية (Chondrichthyes)

تصنّف أسماك القرش والزلاجات (ورنكيات) واللخمات من الأسماك الغضروفية، فهي تملك هيكلًا مصنوعًا من الغضاريف التي تمتاز بكونها أكثر خفة ومرونة وأقل كثافة من العظام.

صف الأسماك العظمية (Osteichthyes)

تملك الأسماك العظمية هيكلًا من العظم المتكلّس. وتنتمي غالبية الأسماك لصف الأسماك العظمية، حيث يضم هذا الصف أكثر من 400 عائلة و29,000 نوع. تضم هذه المجموعة أسماك المياه العذبة (مثل السمكة الذهبية والسلمون المرقط) وأسماك المياه المالحة (مثل سمك الفرخ وتريفالي)، وتتفاوت أحجامها بشكل واضح من أسماك لا يتجاوز طولها ربع إنش (مثل ذكر سمكة الصياد (photocorynus spiniceps)) إلى أسماك يتجاوز طولها أربعة أمتار (مثل سمكة أبو سيف). وقد يصل وزن بعض هذه الأسماك إلى 2,205 باوند (مثل سمكة شمس المحيط).

خصائص الأسماك العظمية

بالإضافة إلى هيكلها المصنوع من العظم المتكلس، فإن الأسماك العظمية تملك خصائص عامة منها:

  • تملك فكًا
  • زعانف مزدوجة
  • فتحات أنف مزدوجة
  • زوج من فتحات الخياشيم
  • غطاء خيشومي